سلمى صلاح

je suis moi قاصة

Saturday, September 09, 2006

كلنا ليلى..الى المكبوتين


دائما ما نفرت من الحديث المكرر حول حقوق المرأة .
ربما لأنني أكره الفصل عموما .. أحب الكلام عن المرأة من منطلق كونها انسانة. لذا فحقوق المرأة هي حقوق الانسان أولا وأخيرا.
اختلاف مسميات هو اذا .
ولكن شئت أم أبيت سأظل فتاة. ستظل حقوقي هي الأقرب لنظري عن أي حقوق أخرى.
كلنا ليلى ، وعن ليلى نتحدث.
عن ليلى التي تعيش في عالم من مكبوتين. مكبوتين يرون القهر يوميا.. بل كل دقيقة ، لذا لا يجدوا سوى جسد ليلى ليفرغوا كبتهم فيها .
لن أتحدث عن رأي ليلى التي سنسلم أن ليس لها رأي. سأتحدث عن احترام المكبوتين لأنفسهم .
هل شعروا قط بأي نوع من الاحترام وهم .....ينظرون؟
أم هو مجتمع فقد الاحترام ليضيع مع ما أضاعته الأنفس المكبوتة؟
الى من وضعوا الكبت في نفوسنا .. غوروا.
والى المكبوتين ...ثوروا.
استخرجوا كبتكم بأيديكم ، تحرروا من سطوة شهوتكم .
انظروا في المراة ، وعندما تجدوا شخص طالما ظننتم انكم تعرفونه ..اقتربوا وحاولوا أن تعرفونه بعمق هذه المرة.
ابدأوا باحترام هذا الشخص في المراة قبل أن تفقدوه قبل أن تعرفوه حقا .
وقبل أن تفقدوا ليلى.

24 Comments:

Blogger BaTaBeeT said...

كلنا بنيآدم

كانا ليلي
كلنا حقوقنا موحدة

3:48 PM  
Blogger LAMIA MAHMOUD said...

الى المكبوتين .. روحوا فضوا كبتكوا في حتة تانية

4:38 PM  
Blogger Violena said...

حتة تانية زى فين يا لميا؟

زى ما قالت سلمى المفروض ان كل انسان يعرف فين نقطة ضعفه ويعالجها الاول
لكن يا سلمى مش كل انسان عنده الشجاعة انه يعمل كده

وعلى فكرة .. زى ما فيه ليلى مكبوتة لانها بنت .. فيه برضه رجل مقهور لكن مش بسبب كونه رجل انما لاسباب اخرى بعيدة تماما عن النوع
ومن هنا كانت ثورة ليلى


بجانب كل ما تلاقيه جنبا الى جنب لاى رجل فانها تزيد عليه بضرورة كبتها لمجرد انها تحمل تاء مربوطة زائدة او نون نسوة تخذل احلام العديدين


تحية لك سلمى

4:58 PM  
Blogger nirfana said...

ليلى انسانه وليست مجرد جسد
ليلى تحلم
ليلى ستصل لتكون ليلى

ليلى الحلم الاصيل

5:49 PM  
Blogger noran said...

بوست جميل اوي
احيكي عليه
ليلي من منطلق كونها انسانه قبل اي شئ

9:27 PM  
Blogger Яαgιи Яαvєи said...

الظريف في الموضوع ان البوست ده أنا مستفدتش منّه حاجه.

الأظرف ان البنات دخلوا كلهم هلّلوا و باركولك كأنك خلّفتي عيّل أشقر و عينه تهبل.

كل حقوقكم واحده؟
طب ممكن يعني واحده فيكم تكتب هي عايزه ايه بدل اللت و العجن اللى مبيأكّلش عيش ده؟
لكن الحق يقال... البوست جميل... و يا ريت فعلا ليلى تبص على نفسها في المرايا قبل ما تحاسب المجتمع الفاسد

9:50 AM  
Blogger سلمى صلاح said...

batabeet

هذا بالضبط ما أريد ايصاله..كلنا بني ادم

8:41 PM  
Blogger سلمى صلاح said...

lamia

ياريت يفضوا كبتهم في اللي عمللهم الكبت ده..

8:43 PM  
Blogger سلمى صلاح said...

violena

هو انا بتكلم أكتر في البوست ده عن الراجل المكبوت..لأن كبته ده هو اللي بيأثر على تعامله مع الانثى..

أنا أعتقد ان لو الحالة الاجتماعية في مصر اتغيريت، والحالة السياسية والثقافية ، كل ده هيأثر على العلاقة الانسانية بين الناس
وبالتالي هيأثر على ليلى.

نورتيني

2:18 PM  
Blogger farida said...

اظن انك قلتي اللي احنا عاوزينه

الإحترام
اللي مفهمش يرجع يقرا تاني

و برضه بهنيكي

4:48 PM  
Blogger سلمى صلاح said...

نيرفانا..

كلماتك حية..
وليلى ستصل أن ارادت.

أشكرك على المرور..


نوران

ليلى الانسانة هي جل ما أطمح اليه..
مرورك أسعدني



Яαgιи Яαvєи

عموما أنا مش في مدرسة علشان أسمع الدروس المستفادة بعد أي بوست بكتبه..
مش لازم تكون استفدت، لكن المهم اني استفزيتك علشان تفكر..وتتخانف
أنا مش عايزة غير كده
وياريت تبص بصة تاني كده علشان تعرف مين اللي نفروض يقف قدام المرايا..


Frida

ده شىء يشرفني اني أكون اتكلمت باسمنا جميعا..
ويسعدني ان البوست وصلك صح.

3:05 PM  
Blogger gwad said...

اختنا ليلى او اخواتنا ليلات
ان الاسلام اعطى المرأه حقوقها
وحررها
سؤال هل تريدون التحرر بالفعل؟
اذا يلا بينا نرجع لاسلامنا
الذى هو ابقى لنا
تحياتى

11:20 AM  
Blogger سلمى صلاح said...

Gwad

أولا بس أنا عايزة أقول انى مذكرتش كلمة تحرير المرأة لأني برفضها جملة وتفصيلا..

النقطة التانية، أنا معاك ان الاسلام أعطى المرأة حقوقها..بس كام واحد بيطبق الاسلام ده؟
وبعدين في حاجة الناس مش واخدة بالها منها، حتى الشخص المتدين اللي بيدي المرأة حقوقها اللي قالها الاسم بتلاقي نظرته برضه مش صحيحة تماما.. أنا مش بعمم لكن بتكلم على التجارب اللي شفتها


ياريت فعلا نرجع للاسلام..بس ياريت كل واحد يبدأ نفسه في ده..

شكرا لمرورك

12:16 PM  
Blogger الســـاحر said...

انا معاكى انا ليلى حاسه ببعض القهر..ولكن ده لان احنا فى مجتمع شرقى ..الرجال فيه القوامون على النساء..انا معاكى ان الراجل واخد حقه صح اوى وحق ليلى هتاخده من رعايه ادم وحنانه عليها..يعنى هبه معادله هات وخد.

10:11 PM  
Blogger سلمى صلاح said...

مهو يا ساحر لو ادم فعلا هيرعاها يبقى مفيش مشكلة ..
وطبعا أنا مش بقول أن الراجل دايما ظالم الست ، المشكلة عندي في نظرة البعض ليلى بنظرة سيئة أو سلبها لحقوقها دي..المشكلة اتخاذ ده نوع من الرجولة!!

شكرا لمرورك

12:03 PM  
Blogger الســـاحر said...

انا مستنى موضيعك الجامده...فين؟؟؟؟؟

6:05 PM  
Blogger سلمى صلاح said...

قريبا ان شاء الله يا ساحر

11:16 PM  
Blogger LAMIA MAHMOUD said...

كل سنة وانتي طيبة

6:38 PM  
Blogger سلمى صلاح said...

وانت طيبة يا لميا

5:23 AM  
Blogger aMiR-El ZaLaM said...

طيب ده كدا الموضوع كبير أوى بئاا...


وفـُـلانه الفـُلانيه حاسه بالقهر والذل وساخطه ع المُجتمع واللى فيه...


وفـُلانه التانيه بتقطع شعرها من كتر الحُزن على نفسها...


طب أنا عايز أعرف فى إيه موصلكم لكدا ؟؟

عايز أفهم عاملين الهيصه دى كلها ليه !!

عايزين تقعدو نت...بتقعدو نت وده حاجه تافهه يعنى...


عايزين حُريات زى إيه؟؟

البنت عايزه تروح تخطب يعنى؟؟

طب إزاى !!

فى حاجه إسمها حياء وخجل فى البنت لازم يكونوا متوفرين..

والله أنا مستغرب...

طب الشباب بيغلط...

عايزين تغلطوا زيهم يعنى؟ !


عايزين تشربو مخدرات؟

عايزين تتفاخرو إنكو شوفتوا علامات فى جسد أى شاب زى الشباب مابتعمل ويقولوا إحنا شفنا كذا فى جسم البنت الفُلانيه؟


عايزين تعاقبونا كشباب عشان بنغلط ؟


ولا عايزين جزء من الحريات بتاعتنا ؟


ولا عايزين إيه بالظبط !!


هييجى يوم وأكيد هتقولوا لازم واحده ست تمسك الحكم...


وهتبقى ساعتها الخيبه التقيله...


ده لو حصل وست مسكت القضاء هتبقى مصيبه...


عارفين ليه مصيبه؟


لأن ممكن الغلطان أو المتهم ينزلو دمعتين قدامها تحكمله بالبراءه...


مينفعش اللى بتقولوه ده

طلباتكم المفروض تبقى فى حدود المعقول...


وأنا شايف إنكم بتاخدوا بردو حريات..


أصل إحنا مش عايشين فى زمن الحريم عشان تبقوا ساخطين بالطريقه دى...


حاسس بثوره غريبه جواكم..

ودى بتقول إحنا شايفين ذُل والتانيه بتقول مرمطه وحاجات غريبه !

الموضوع كدا هيكبر جواكم وصدقونى مش هتعرفوا تلموه...


ياريت بس تعرفونا إنتو عايزين إيه!!

وده لما تعرفوا أساساً إنتو عايزين إيه...

تحياتى..

12:44 PM  
Blogger سلمى صلاح said...

! ــلامaMiRالظـ

واضح جدا جدا جدا انك مقريتش البوست قبل ما ترد. يعني لقيت كلنا ليلى قلت يالا، أدخل أهيص واقول اللي يقدرني عليه ربنا.
اول جملة مكتوبة عند سيادتك اني مش بحب كلام حقوق المرأة ، والا أ،ا من بتوع " انه مجتمع ذكوري متعفن"

بالعكس أنا مؤمنة جدا ان الرجل رجل والبنت بنت ..وغلط جدا التظاهر بغير كده.
كل اللي بقوله فيها ايه لو الرجاللة اللي ماشيين في الشارع يبقى عندهم شوية أدب ويحطوا في عينيهم حصوة ملح، ولا دي حاجة تبع الرجولة مثلا ان الرجل يمشي في الشارع قليل الأدب؟

انا عايزاك تبص بس على ردك وتشوف انت شايف الرجولة ايه:

"عايزين تشربو مخدرات؟

عايزين تتفاخرو إنكو شوفتوا علامات فى جسد أى شاب زى الشباب مابتعمل ويقولوا إحنا شفنا كذا فى جسم البنت الفُلانيه؟"

اذا كانت هذه الرجولة فاحنا أكيد مش عايزين حاجة.

2:56 AM  
Blogger إيمان الميهي said...

سلمى
باحييكِ ع البلوج جدا
لأني باحترمك جدا
و بالنسبة لموضوع ليلى فيه أكتر من نقطة :
المرأة = إنسان و الإنسان يشمل الروح و الجسد
خلق الله جسد المرأة جميلا لأن الرجل يعشق بعينيه مثلما تعشق المرأة بإذنيها
و لكن ..
هل فهمت صاحبات الجسد الجميل هذا ؟؟
و لمن الحق في التمتع بالنظر لهذا الجمال ؟؟
نسيته كل من ظنت أنه من عندها و نسيت أنه من عند الله للزوج فقط
و نسيه كل من نظر لكل من كانت أنثى و نسى أن الله خلق له جمال خاص سواءا كان يمتلكه الآن أم سيمتلكه غدا
و النظر للجمال فقط أمر غير إنساني لسبب بسيط جدا أنه متعة مؤقتة لكن التكامل بين الروح و الجسد
فمن يحمد الله على زوجته و يحبها يراها أجمل نساء العالم حتى لو كانت في الثمانين من عمرها
و من تحمد الله على زوجها و تحبه لا تتزين لسواه حتى لو كانت في الثمانين من عمرها
فالنعمة من حقنا التمتع بها في حدود الحلال
أما عن قهر المرأة فهذا لأننا نسينا أننا بشر أو نؤمن بالله
و في رأيي الشخصي أكثر ما أعجب من المجتمع منه في هذا الموضوع هو أن الرجل في مجتماعاتنا يكون مقطع السمكة و ذيلها كما يقال و لا يتزوج إلا من فتاة خام كما يقال أيضا و العجيب أن الفتاة و أهلها يوافقون و السبب
أنه رجل !! و فضلها على من عرف من قبل تفضيلا !!
و بهذا سيظل نموذج سي السيد منتشر و لو كان السطح الجنتلمان
و لو أردنا أن نعرف رمز الرجولة الحقة لنظرنا لرسول الله صلى الله عليه و سلم مقدار الرقة و الحنان و الاحتواء و الحياء الذي لا يتنافى مع القوة و الصلابة و تحمل المسئولية

لا تغفل الجسد و لكن لا تنسى الباقي
انظر لأهلك و إنما لا تطلق النظر

علينا جميعا فهم الرجولة و فهم الأنوثة لأن مفاهيما كثيرة اختلطت
كن أنت رجلا كما خلقك الله .. تعود هي امرأة كما خلقها الله

آسفة للإطالة

6:59 PM  
Blogger إيمان الميهي said...

نسيت أقول حاجة
الرجل الذي يتلهف على أية امرأة ( لمجرد ) أنها امرأة
لا يكون إلا كما تكون المرأة التي تخضع بالقول و ربما بالجسد لتلفت نظر إأي رجل ( لمجرد ) أنه رجل

فانظروا كيف ينظر الرجال لهذه المرأة لتعلموا كيف تنظر النساء لهذا الرجل

7:02 PM  
Blogger أنـــا حـــــــــرة said...

صلى ع النبى يا سلمى
ناس مين اللى ضميرها بيوجعها لما تبص
ليلى و للا حسنية .. يمكن تكون ضحية بس فى مجتمعنا لو قبلتى انك تكونى ضحية فانتى كده ضحية نفسك و قبولك

ولو على حقوق المرأة عارفه هتقولى ايه عليا
بس يابنتى الناس او الستات طالبين حقوق عادية ... حقوق البنى آدمين اللى زيينا يعنى لكن يمكن لانهم شايفين ان اللى حواليهم واخدينها و هم اللى باقيين فسموها حقوق المرأة بس ايا كان المسمى احنا يهمنا المبدأ و اعتقد ان فى الزمن ده أولى كل واحد أو واحدق شايف ان ليه حق يدافع عنه علشان محدش بينفع حد الايام دى باين

2:05 AM  

Post a Comment

<< Home

راسلني